هل تشعرين بالإحباط؟

لا تقلقي فهذا أمر طبيعي!

هل تشعرين بالإحباط؟

هل سبق وأن وجدت نفسك تبكين بلا سبب؟ أو ربما تشعرين بضيق صدرك وكأن هناك ثقلاً ما فوقك.

قد تشعرين أيضًا بالوحدة في كثير من الأوقات وتدور برأسك أفكار سلبية عن نفسك. لا تقلقي! الأمر على ما يُرام إذا كنتِ تشعرين بذلك في بعض الأوقات. أنت لستِ وحيدة ولكِ أهميتك بالتأكيد.

مع تقدمنا في العمر نمر بكافة أنواع المشاعر. فأحيانًا نشعر بالنشاط، ثم بالإحباط، وبعدها نشعر بالنشاط مجددًا. أتت إليّ صديقتي ليوا الأسبوع الماضي وهي محبطة. وقد استطعت مساعدتها لأنني قد شعرت بنفس الشيء خلال الشهر الماضي. والشيء الجيد حول المشاعر السيئة هو أنها دائمًا تمر وترحل. فقد شعرت بالعجز خلال الشهر الماضي ولكنني الآن قادرة على استخدام ما تعلمته لمساعدة صديقتي.

وفيما يلي نصيحتي التي قدمتها إليها والتي يمكن أن تكون مفيدة لكِ أنت أيضًا.

1. تذكري دائمًا أنكِ لستِ وحيدة أبدًا. نحن جميعًا لدينا تجارب مماثلة من السعادة والحزن. وهذا أمر طبيعي من أمور الحياة. فلا يمكننا أن نشعر بالسعادة طوال الوقت ولن نستمر في الشعور بالحزن إلى الأبد. إذا كنت تشعرين بالإحباط، فعليك تذكر أنكِ لديك قريناتك في مجتمع Springsters والأخوات الأكبر حيث يمكنك التواصل معهن والتحدث إليهن. وينبغي عليكِ أيضًا أن تكوني صريحة حيال شعورك عندما تتحدثين إلى الطاقم الذي تتحدثين إليه، فأنتِ لا تعلمين من يمكنه مساعدتك.

2. ضعي خطة للسعادة. عندما نصل إلى سن البلوغ يحدث اضطراب لمشاعرنا. ومن ثم، استعدادًا للأيام السيئة، يمكنكِ وضع خطة للسعادة تتضمن كافة الأشياء التي يمكنك القيام بها والتي من شأنها أن ترسم البسمة على وجهك وتجعلكِ تشعرين شعورًا أفضل. فبالنسبة لي، تضمنت أنشطتي أن أكون بصحبة أصدقائي. على سبيل المثال، أمارس السباحة مع أميرة وأقوم بتحضير الكيك مع سيسيل. فالقيام بالأشياء التي تحبينها مع الأشخاص الذين تحبينهم يجعلك تشعرين شعورًا أفضل بشكل أسرع.

3. التعود على الامتنان. لا يعني اليوم السيء حياة سيئة، لذا عليكِ دائمًا المحاولة والنظر إلى الصورة الأكبر. كما أن تدوين 5 أشياء تشعرين بالامتنان من أجلها كل يوم يجعلكِ في مزاج رائع.

وبصفة عامة، يُعد التحدث إلى الأصدقاء أمرًا مفيدًا حقًا حيث تشعرين سريعًا بأنكِ لستِ وحيدة فيما تمرين به، وأنه إذا كان بإمكان الفتيات الأخريات النجاة فبإمكانك النجاة كذلك.