تعزيز الثقة: الجزء الثالث

المساعدة تبعث في قلبكِ السعادة

تعزيز الثقة: الجزء الثالث

إن فعل الخير يجلب شعوراً جيداً. لذلك إذا كنا نبحث عن طرق لمساعدة الناس، يمكننا أن نساعد أنفسنا بأن نكون أكثر سعادة وأكثر ثقة أيضًا.

لديكِ الكثير لتقدميه.

فإذا كنا نسأل أصدقاءنا وجيراننا، يمكننا على الأرجح العثور على شخص يكون بحاجة ماسة للمساعدة.

تذكري أن تقدمي المساعدة بمهارة تكون فريدة من نوعها بالنسبة لكِ. كما أن ملاحظة الأشياء الصغيرة التي قمتِ بها بشكل جيد يمكنها أن تجعلكِ تشعرين بالارتياح، وأن تعززي من ثقتكِ وأن تساعدكِ على التفكير بشكل أكبر في المرة المقبلة.

إذا كنتِ تعزفين على آلة موسيقية، أو كنتِ بارعة بالحساب، فربما قد يجعلكِ ذلك معلمة قديرة. ألقي نظرة على لوحات الإعلانات المجتمعية الخاصة بكِ وربما تجدين مكتبات ومدارس ومستشفيات محلية تبحث عن متطوعين. فماذا يمكن أن يكون أفضل لتقديركِ الذاتي من القدرة على القيام بشيء تجيدينه (وتستمتعين به) - ويكون موضع تقدير، لأنكِ تقدمين يد العون في الوقت نفسه.

تقديم يد العون، أو إعارة السمع أو المساعدة

بغض النظر عن تطوير مهاراتنا ومواهبنا، فإن مساعدة الآخرين يمكنها أن تجعلنا نتصل بالناس من حولنا أيضًا. فالحياة تبقينا مشغولين. ففي بعض الأحيان يمكن للمشاكل الخاصة بكِ أن تتغلب عليكِ. ولكن إذا وضعناها جانبًا لمساعدة شخص ما، أو حتى لمجرد الاستماع إليه والدردشة معه، يمكنها أن تساعدنا على إدراك أننا لا نحمل همومنا وحدنا.

وإذا كنتِ تميلين إلى أن الشعور بالتوتر حول ما يعتقده الآخرون عنكِ، فقد يكون من المريح أن تكتشفي أنه، في كثير من الأحيان، عندما تعتقدين أن الناس قد يراقبون ما تقومين به ويحكمون عليه، فإن هذا يحدث عندما يكونون مرتبطين بأفكارهم ومخاوفهم بشكل أكثر.

فعندما ينتابنا القلق حيال الحكم علينا، يمكن أن يساعدنا ذلك على تذكر أنه لا يوجد أحد معصوم من الخطأ طوال الوقت - ومعظمنا يقلق عندما لا نفعل ذلك بشكل صحيح. ولكن الناس الذين يحكمون علينا هم من يعرفوننا ويحبوننا لأنفسنا لا لشيء آخر. حاولي ألا تقلقي بشأن الأشخاص الذين لم يروا أيامكِ الماضية الجيدة، ولن يكونوا بجواركِ في مستقبلكِ الأقوى.

لا تكترثي لها

في بعض الأحيان يكون من الصعب قبول المساعدة من شخص ما إذا كنتِ تشعرين أنه لا يمكنكِ تقديم عرض في المقابل.

هل يمكنكِ المساعدة في تنظيم يوم الأعمال الخيرية في مجتمعكِ عندما يقوم الناس بتخصيص الوقت لمساعدة بعضهم البعض؟ إن إقامة مناسبة مثل ذلك من شأنها أن تيسر على الناس المشاركة، وقبول المساعدة وتقديمها مرة أخرى.

أو ربما يمكنكِ تكوين فريق مع الصديقات لتدريس صف في شيء تجيدونه جميعًا؟ فقد تفاجأين بمدى تقدير الناس لموهبتكِ، وبكم المرح الذي يمكنكم تقاسمه، ومقدار قدرتها على بناء إيمانكِ بنفسكِ.