رحلة تسوق مروعة!

هل ينبغي على أنيتا قول الحقيقة عن صديقتها؟

رحلة تسوق مروعة!

تبلغ كل من أنيتا وسارة 14 عامًا - وكانتا صديقتين منذ الطفولة. وفي يوم ما أثناء تسوقهما في المتجر معًا، لمحت كل منهما حذاء أحمر لامعًا غاية في الروعة. أحبت سارة الحذاء بشدة لكن لم يكن لديها المال الكافي لشرائه. وبينما لم يكن أحد ينظر قامت سارة بوضع الحذاء بسرعة في حقيبتها. صُدِمَت أنيتا وشعرت حقًّا بعدم الارتياح. وتساءلت أنيتا عن سبب قيام سارة بهذا الأمر.

كانت السرقة -ولا تزال- فكرة سيئة، وإذا أرادت سارة الحذاء حقًّا فبإمكانها التوفير لشرائه. توسلت سارة إليها بألا تخبر أحدًا، وغادرت كل منهما المتجر وذهبتا إلى المنزل.

عندما عادت أنيتا إلى المنزل كانت تشعر بالحزن والقلق. شعرت أنيتا حقًّا بالتوتر وتساءلت عما إذا انتبه أحدهم إلى ما فعلته سارة واحتمالية وقوعها في ورطة بسبب سارة. لاحظت والدة أنيتا اضطراب ابنتها وسألتها عما حدث لكن أنيتا لم تعرف ماذا تقول. كان خائفة قليلًا وشعرت أنها يجب أن تلتزم الصمت. وأراد جزء منها أن يتحلى بالشجاعة ويقول الحقيقة.

يا فتيات Springster، برأيكم ماذا فعلت أنيتا؟... لقد قالت الحقيقة! غالبًا ما يبدو قول الأكاذيب أمرًا سهلًا، لكنه دائمًا ما يعود في النهاية بنتائج عكسية. وقول الحقيقة غالبًا ما يكون أمرًا صعبًا لكنه على الأقل هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله.

إذا وجدتِ نفسكِ في موقف مشابه، إليكِ بعض النصائح للتحدث إلى شخص ما حول هذا الموضوع:

1. تحدثي إلى شخص بالغ تثقين فيه.
كانت أنيتا على صواب عندما تحدثت إلى والدتها بدلًا من الاحتفاظ بكل مشاعرها السلبية في قرارة نفسها. قبل التحدث، تذكري أنْ تفكِّري في كل ما ترغبين في قوله وأن تظلي هادئة أثناء تعبيرك عما تشعرين به.

2. تحلي بالصدق حيال الموقف.
يساعد قول الحقيقة على بناء الثقة، ووجود الثقة بينكِ وبين والديكِ أمر في غاية الأهمية. كما يكون الحصول على الدعم في المستقبل أمرًا سهلًا عندما يعرف الأشخاص حولك مدى صدقكِ.

3. تحملي مسؤولية أفعالكِ.
لا تستسلمي إلى ضغط صديقاتكِ، ولكن إذا فعلتِ شيئًا ما خطأ، فتحملي مسؤوليته واعتذري على الفور. غالبًا ما يقطع الاعتذار شوطًا طويلًا.

4. تحلي بالشجاعة والإقدام.
إذا رأيتِ شيئًا ما خطأ، لا تخافي من الإبلاغ عنه. كوني دائمًا مع جانب الحق. إنه يؤتي ثماره على المدى الطويل.

انتهى الأمر بتحدث والدة أنيتا إلى والدة سارة، وأعادت سارة الحذاء وتعلمت الدرس. كانت سارة غاضبة في البداية من أنيتا لكنها أدركت في النهاية أن أنيتا كانت تحاول أن تكون صديقة جيدة وحسب.