هل يجب عليَّ أن أقابل شخصًا تعرفتُ عليه عبر الإنترنت؟

هل يجب عليَّ أن أقابل شخصًا تعرفتُ عليه عبر الإنترنت؟

عزيزتي السيدة تك، لقد بدأت في استخدام الفيسبوك منذ 4 أشهر تقريبًا وحتى الآن. ولدي الكثير من الأصدقاء والصديقات. وكثير منهم أشخاص لم أقابلهم أبدًا في حياتي. وهناك فتى كنت أتحادث معه لفترة من الوقت، وهو الآن يقول لي بأنه يرغب في مقابلتي. وهو يقول أنني جميلة حقًا ويؤكد لي أننا سنكون زوجين رائعين. أخشى أن أخبر صديقاتي أو والديَّ بذلك لأنهم سيقولون أن ذلك أمر محفوف بالمخاطر. إلا أنني أعتقد أنني قد وجدت زوجي في المستقبل، وأنا أرغب فعلاً في مقابلته في الواقع! ماذا عليَّ أن أفعل؟

حائرة ولكن فضولية

عزيزتي الحائرة ولكن فضولية،

إنها لمغامرة خطيرة أن تقابلي شخصًا لا تعرفينه إلا عبر الإنترنت. فإنه من السهل على الأشخاص أن يدَّعوا شيئًا على الإنترنت وهو غير حقيقي في أرض الواقع. وأنتِ لا تعرفين ما إذا كانت الصور والقصص التي يشاركها أي شخص عبر الإنترنت حقيقةً أم لا.

ربما تشعرين بالراحة في مشاركة أسرارك على نحو أسرع بكثير عبر الإنترنت مما يكون بشكل شخصي. وهذا يجعلكِ عرضةً للخداع أو التلاعب. إذا أظهرتِ مشاعر عاطفية تجاه شخص ما تعرفتِ عليه عبر الإنترنت، فإنه ربما يستطيع إقناعكِ بلقائه سرًا في مكان ما، حيث قد يقوم بخداعك أو إيذائك بطريقة أو بأخرى.

يقولون أن الواحد منا لا يحصل على شيء دون مقابل. لذلك، إذا قام شخص ما عبر الإنترنت بوعدِك بشيء يبدو حقيقيًا تمامًا، أو كان يُجاملكِ كثيرًا، فكوني على حذر. فربما يتحدثون معكِ حديثًا لطيفًا بهدف الحصول على شيء ما. والشاب الذي تظنين أنكِ تحبينه ربما يكون في الحقيقة رجلاً كبيرًا، يستخدم الإنترنت لإغواء الفتيات الصغيرات.

إذا قررتِ فعلاً أن تلتقين بشخص ما، فتأكدي من اصطحاب إحدى صديقاتك معكِ. ولا تذهبي أبدًا بمفردك. على أن يكون اللقاء في مكان عام يُوجد به الكثير من الناس الذين يمكنهم مساعدتكِ إذا لزم الأمر. ولا تلتقي به في سيارة خاصة أو وسيلة نقل عام. ولا تبوحي بالمكان الذي تسكنين فيه. ولا تكوني أبدًا معه بمفردكِ حتى تتأكدي من أشخاص من مجتمعك بأنه هو الشخص الحقيقي الذي تتحدثين معه وأنه شخص آمن للالتقاء به.

كوني على حذر، أنا قلقة عليكِ! السيدة تك