كوني الصديقة المفضلة لأفضل صديقة لديك

ليس الآن فقط، ولكن دائماً

كوني الصديقة المفضلة لأفضل صديقة لديك

تعلم كل الفتيات أنه ليست هناك رابطة أقوى من الصداقة بين أقرب الأصدقاء. وحتى لو كانت لديك مجموعة كبيرة من الصديقات، هناك دائماً القلة المقربة.

فصديقاتك المقربات هن من تأمنينهن على أي شيء، حتى أكبر أسرارك. وإن كنتن على وفاق تام الآن، تذكري أن ذلك ربما يتغير يوماً ما. والصداقات تستلزم الكثير من الجهد، ولابد من العمل للاحتفاظ بكل العلاقات. لتفادي التباعد أو فقدان صديقاتك المقربات، جربي النصائح التالية كي تحتفظي بصديقاتك مقربات منك.

توقفن عن التنافس فيما بينكن

فكل واحدة نجمة متألقة بطريقتها. ولا داعٍ لأن تشعر الفتيات بالغيرة من بعضهن البعض. فإن كانت صديقتك أفضل منك في شيء ما، فالأرجح أن هناك شيئاً آخر تجدينه أنت أكثر منها. وكلكن جميلات وموهوبات بالقدر ذاته، ولكن كل واحدة بطريقتهاّ

تحدثي بصدق

يقول البعض أن كلمة "آسف" هي الكلمة الأصعب، لكنهم مخطئون. فالحديث بصدق ومن القلب أصعب بكثير! وقد يجرح الصدق أحياناً مشاعر صديقاتك، لكن حكّمي عقلك وقلبك. مثلاً، إن سألت صديقة عن رأيك في البسكويت الذي خبزته، لا تندفعي بالقول إنه لا يعجبك. بل قولي مثلا: "الواضح أنك كنت تتدربين! ما رأيك في أن تجربي هذه الوصفة الجديدة التي عثرت عليها." فتكونين بهذه الطريقة قد عبرت عن رأيك بصدق دون أن تجرحي مشاعرها.

لا تكفي عن المجاملات

عبّري عن إعجابك الصادق إن كان ما تفعله قد أعجبك بالفعل. ولا يعني ذلك أن عليك الإعجاب بكل صورها على الفيس بوك، لكن الكل يود أن يسمع كلمة ثناء من حين لآخر. والصديقات يمنحن بعضهن البعض الاهتمام والانتباه، حتى في الأمور الصغيرة.

احتفلن معاً

فالصديقة المخلصة يسعدها دائماً أن تحتفل بإنجازات صديقتها. فإن حصلت صديقتك على أعلى درجة في المدرسة، هنئيها واحتفلي معها. وينطبق ذلك أيضاً على أي أهداف اجتهدت لتحقيقها، وليس الدرجات فقط. فلقد بذلت الجهد والآن يمكنكما أن تفخرا بالنتائج!

فدعم الصديقة لصديقتها ووجودها بجانبها حين تحتاج إليها هو السر وراء الصداقات الطويلة والقوية. وهو الفرق بي "أفضل صديقة" و"أفضل صديقة إلى الأبد".