انطلقي يا بطلة! كيف تكونين قوية!

إن أردت أن تكوني فتاة ذات قوة داخلية، جربي هذه النصائح كي تكتسبي القوة.

انطلقي يا بطلة! كيف تكونين قوية!

هل تجدين نفسك في موقف تشعرين فيه وكأن القوة قد سُلبت منك؟ هل تجدين صعوبة في الدراسة ولكنك تخشين طلب المساعدة؟ هل تكرهين مديرك لكنك لا تستطيعين ترك العمل؟ هل تريدين بدء مشروع لكنك لا تجدين فكرة مناسبة؟ هل ترغبين في الزواج، ولكن ليس بعد؟

إن كنت تشعرين أنك قليلة الحيلة وليس هناك ما يمكنك أن تفعليه... فكري مرة أخرى!

فالأشخاص قليلو الحيلة يشتركون في شيء واحد: يكثرون من قول "لا أستطيع". بل أنهم أحياناً يقولونها مراراً وتكراراً حتى تصبح بمثابة طبيعتهم.

قد تواجهين صراعات شرسة أو تضطرين إلى التعامل مع أشخاص أو مواقف تحول بينك وبين رغباتك. أما استخدام "لا أستطيع" - حتى في هذه المواقف - فيعني قتل كل معاني الإيجابية والإبداع. فهو بمثابة إعلان أنه لا يوجد حل آخر وأن لا شيء قد يتغير.

"لا أستطيع" عادةً ما تكون بديلاً لأحد ثلاثة أشياء. فحين تقولينها، أنت بذلك تحاولين أن تقولي:

  • لا أريد أن أفعل ذلك
  • لا أعرف كيف أفعل ذلك (أي أنك تحتاجين إلى المساعدة)
  • لا أعتقد أن باستطاعتي ذلك

وبمجرد أن تستبدلي عبارة "لا أستطيع" بواحدة من هذه المعاني الصحيحة، ستصلين إلى أصل المشكلة وسبب شعورك بقلة الحيلة. وبدلاً من أن تقولي "لا أستطيع القيام بهذا الواجب المدرسي" قولي "لا أعرف كيف..." وسيصبح واضحاً لك على الفور سبب عدم بلوغك لغايتك. الآن صار باستطاعتك القيام بشيء حيال الأمر.

إن كنت لا تريدين القيام بالأمر، لا بأس لأن هذه رغبتك.

إن كنت لا تعرفين كيف، يمكنك أن تتعلمي أو أن تطلبي المساعدة والدعم من الآخرين لمحاولة التغلب على مشكلتك. قد تكون بعض المواقف خارج سيطرتك، وبعضها مواقف ستعجزين عن حلها بمفردك. عند مواجهة مثل هذه المواقف، من المهم طلب المساعدة من الآخرين. ابحثي عن شخص تثقين فيه وتحدثي إليه، قد لا يحل ذلك الموقف بشكل مباشر لكنها بداية طيبة.

أما الثالثة فهي الأسهل في حلها. إن كنت لا تعتقدين أن ذلك باستطاعتك، ما عليك إلا أن تغيّري معتقدك.

الثقة بالنفس لا تنمو بين عشية وضحاها، لكنها تبدأ بالأشياء الصغيرة التي تجعلك تشعرين بالقوة. كحذف عبارة "لا أستطيع" من قاموسك اليوم! استعدي لتحقيق غاياتك وأهدافك - غيّري حياتك تماماً واجعلي أحلامك ممكنة.