نحن جميعًا بحاجة إلى مرشدين!

دليل الفتاة الطموحة للعثور على مرشدة مثالية

نحن جميعًا بحاجة إلى مرشدين!

لا يهم إذا كنتِ تبلغين 16 عامًا، أو 66 عامًا، ففي بعض الأحيان تحتاجين للتحدث إلى شخص ما!

المرشدون هم أشخاص يُمكننا أن نثق بهم، كما أنهم يقدمون لنا التوجيه والدعم عندما نكون في أشد الحاجة إليه. ومع تغير حياتنا، غالبًا ما يكون لدينا أسئلة ومخاوف لا نريد أن نسأل أفضل الأصدقاء أو الأسرة حولها، وهذا لا بأس به إطلاقًا.

يختلف المرشدون من حيث السمات والأعمار ويُمكنهم تقديم المشورة لنا حول أي شيء، بدءًا من الحب، والأعمال المدرسية إلى المسارات الوظيفية والمشكلات الجسدية. وستساعدكِ هذه النصائح والأساليب في العثور عليهم.

اختيارهم

فكري في الصفات التي تحبينها في الناس وما تريدين أن تتعلميه. هل تحلمين بأن تكوني امرأة عاملة؟ ربما ترغبين في مقابلة رجل أعمال محلي أو رائد أعمال. هل تشعرين بالخجل والخوف؟ ربما تجدين مرشدة في عالم التنفيذ يمكنها أن تُعلمكِ شيئًا أو أكثر حول الشعور بالثقة في الذات على نحو كبير. هل تعانين من الأعمال المدرسية أو الأصدقاء؟ ربما تجدين فتاة كبيرة في المدرسة تتسم بصفات الشخص الذي تحتاجين إليه.

تذكري، يمكن أن يكون المرشد أي شخص أنتِ تحبينه بدءًا من المختص إلى جاركِ. كما أن الأمر سيكون رائعًا تمامًا عندما يكون لديكِ أكثر من مرشد حيث يمكن لأناس مختلفين أن يقدموا لكِ أفكارًا مختلفة.

التواصل

يُمكن أن يكون التواصل مع الناس شعور مخيف، ولكن أن تطلبي من شخص ما أن ينصحكِ فهو ثناء له. فإن معظم الناس سيشعرون بالسعادة عند مشاركة معرفتهم معكِ! ابحثي عنهم عبر الإنترنت وأرسلي لهم رسالة عبر البريد الإلكتروني أو خطابًا. يمكنكِ أيضًا التحدث إليهم حول حدث ما، أو تتفقي معهم على لقاء. وقابليهم دائمًا في مكان عام وأخبري شخصًا تثقين به بالمكان الذي ستذهبين إليه.

إذا كنتِ لا تعرفين كيفية العثور على تفاصيل شخص ما، فاطلبي من أحد أفراد الأسرة، أو المعلم أو صديق أن يقدم لكِ المساعدة. أخبري مرشدكِ الذي قمتِ باختياره حول نفسكِ وأهدافك ثم ابدئي بطرح أسئلة محددة عليه. إذا كان شخصًا لا يتفاعل معكِ، فلا تفقدي الأمل حيث إن هناك العديد من الأشخاص المذهلين من حولكِ!

من الجيد إعداد بعض الأسئلة لمقابلتكِ. سيستمع المرشد الجيد إلى أسئلتكِ فضلًا عن أنه سيجعلكِ تشعرين بالأمان. ثقي بنفسكِ عند مقابلتهم، وإذا كنتِ لا تشعرين بالراحة للتحدث حول شيء ما، فأنتِ لستِ بحاجة إلى فعل ذلك.

كوني فخورة بنفسكِ وشاركي معرفتكِ!

يُمكنكِ أيضًا أن تكوني مرشدة نفسكِ. فإن أعظم المرشدين يتعلمون دائمًا أشياء جديدة ويطلبون المشورة بأنفسهم. كما يُمكن أن تساعد أفكاركِ وتجاربكِ الفتيات الأخريات أيضًا. فصوتكِ مهم!

والأهم من كل ذلك، هو أن تكوني فخورة بنفسكِ. فأنتِ تقومين بأمر رائع وتفكرين بشأن الحصول على مرشد يظهر حماسكِ من أجل حياتكِ ومستقبلكِ. انطلقي أيتها الفتاة!