قولي شيئًا، أو استمري في المحاولة حتى الموت

سبعة إرشادات للتحدث أمام المجموعات الكبيرة من الأشخاص.

قولي شيئًا، أو استمري في المحاولة حتى الموت

هل هذه الإرشادات مألوفة بالنسبة لك.

أنت على وشك الوقوف أمام الزملاء في الفصل لإعطاء عرض تقديمي. وقد تدربت على ذلك أمام المرأة في المنزل. وقد قمت بحفظ كل الملاحظات المطلوبة. وأنت تعرفين بالضبط ما ترغبين في قوله، وكيف ستقولينه. فأنت على أتم الاستعداد لهذه التجربة.

وتقفين أمام الزملاء في الفصل، وكل الأصدقاء ينظرون إليك... وفجأة، ما هذه الكلمات التي تصدر عنك؟ هل ما تقولينه هذا كلام بشر من الأساس؟ ما المفترض أن تتحدثي عنه أصلاً؟ ولماذا يتغير لون وجهك إلى اللون الأحمر؟ هل يدور العالم من حولك؟ أنا خائفة، مذعورة، مرعوبة، هل يجب أن أركض؟

هناك عدد قليل للغاية من الأشخاص يشعرون بالراحة بشكل طبيعي أثناء التحدث أمام المجموعات الكبيرة من الناس. وبالنسبة لأغلب الأشخاص، فإن تلك مهارة تتعلمينها مع مرور الوقت، وليس شيئًا يولد الإنسان به. وإليك سبعة إرشادات للتخلص من الذعر أثناء التحدث أمام المجموعات الكبيرة من الناس.

  1. يجب أن يكون مظهرك أنيقًا. استحمي، وارتدي الملابس التي تشعرك بالراحة والتي تتناسب مع المناسبة. وإليك هذا السر الضخم: لا ترتدي الملابس من أجلهم هم. ولكن من أجلك أنت. ابدئي في بناء الثقة في وقت مبكر، وسوف تشعرين بإحساس طبيعي وأنت تقفين أمامهم.
  2. تدربي وأنصتي. تدربي أمام المرآة، وأنصتي إلى نفسك! إن أكبر خطأ يرتكبه الأشخاص أثناء عمل العروض التقديمية يتمثل في أنهم يشعرون بالعصبية ويبدأون في التحدث بسرعة وبصوت منخفض. اجعلي العرض التقديمي الخاص بك يبدو طبيعيًا، كما لو كنت تقومين بإجراء حوار. وهذا يعني كذلك أنك يجب أن تتذكري ما يلي...
  3. تنفسي. ذكّري نفسك بأنك يجب أن تسترخي. تنفسي من أنفك إن أمكنك ذلك، لأن ذلك يساعدك على السيطرة على ضربات قلبك والتخلص من الشعور بالدوار أو القلق.
  4. استخدمي أسلوب المحادثات! حطّمي الجدار الحاجز بينك وبين من يستمعون إليك. اسأليهم عن أحوالهم، ثم تحدثي مباشرة لهم. أنت لا تتحدثين إلى رئيس الدولة، بل أنت تتحدثين إلى أشخاص مثلك.
  5. إذا أخطأت في نطق بعض الكلمات، أو إذا تلعثمت في الكلام، فلا تتوقفي وتأسفي. استمري في الحديث، وحاولي بشدة أن تبتسمي وأن تتواصلي مع الآخرين من خلال العيون. لا تفقدي الزخم الدافع لك. إن الثقة حالة نابعة من العقل.
  6. تعرفي على المواد التي تستخدمينها! حتى إذا كنت تشعرين بالعصبية أثناء التحدث مع الآخرين، يجب ألا تتلعثمي في الحقائق. إذا كنت تتحدثين عن موضوع معين لا تمتلكين الثقة الكاملة في أنك تعرفينه، فجرّبي استخدام بطاقات الملاحظات... ولكن، تذكري عدم التحديق في المتابعين طوال الوقت.
  7. تدربي! تدربي مع والديك. تدربي مع أصدقائك. تمامًا مثل العزف على أداة موسيقية أو ممارسة الرياضة، فإن الحديث أمام مجموعة كبيرة من الأشخاص يتحسن كلما مارسناه أكثر. ابدئي التدرب مع أشخاص تشعرين بالراحة معهم... وراقبي نفسك أثناء نمو ثقتك في نفسك.

أتمنى لكنّ حظّا موفقًا أيتها الفتيات! ولا تنسين: فقد مررنا جميعنا بكل هذه التجارب من قبل!