6 أسئلة رائعة لطرحها على مرشدِك

جعل المحادثة سلسة

6 أسئلة رائعة لطرحها على مرشدِك

هل سبق لكِ أن بدأت محادثة مع شخص ما واستمرت 5 دقائق فقط لأنه لم يكن لديكِ ما تقولين؟ نعم! كلنا كذلك، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالتحدث إلى كبار السن مثل الوالدَين أو الأوصياء أو المرشدين.

عندما تفكرين في الأمر، ستجدين أنه ليست هناك حاجة في الواقع إلى الشعور بالخجل أو القلق بشأن المواقف المحرجة. أنت فقط تحتاجين إلى الإبداع في الأسئلة التي تطرحينها؛ على سبيل المثال، لا يعني عدم معرفة ما يجب أن تطرحيه على المرشد عدم البحث عن مرشد والتواصل معه. يُعد الخوف من التحدث إلى الأشخاص شعوراً نمر به جميعًا، ولكنه لن يجعلك المرأة الناجحة التي تريدين أن تصبحينها في المستقبل.

المرشدون هم أشخاص ذوو خبرة يساعدون في توجيه الأشخاص الأقل خبرة في المجال الذي يهتمون به. ويحاول المرشدون غالبًا توسيع مداركِك وتفكيرِك لرؤية الأمور من منظور مختلف. ويمكن لهم إحداث فارق كبير في حياتِك إذا قمتِ بتطبيق الدروس التي يعلمونكِ إياها في المواقف اليومية. يُقال "النجاح له مفاتيح" وهذا ما يُقصد بالضبط من المحادثات مع المرشدين! لذا اطرحي أسئلة جيدة. أنصتي إلى النصائح والأدلة التي يقدمونها. قومي بتطبيق ما تتعلميه في حياتك وانمي وانمي وانمي! لا تبدو هذه فكرة سيئة، أليس كذلك؟

إذا كنتِ تناضلين طوال الوقت لإجراء محادثة مع مرشدِك، فإليكِ بعض الأسئلة الرائعة التي ستفسح الطريق وتجعل المحادثة سلسلة!

  1. كيف وصلت إلى منصبك الحالي؟
  2. كيف تعلمت أن تتقبل الإخفاق؟
  3. هل كان هناك منصب وظيفي تقدمت له وحصلت عليه برغم أنك لم تكن مؤهلاً بنسبة 100٪؟
  4. كيف تتعامل مع اتخاذ القرارات؟
  5. أين ترى نقاط قوتي وما الذي ينبغي عليّ التركيز عليه لتحسينه؟
  6. ما هي المهارات الجديدة التي أحتاجها للمُضي قُدُماً؟