دليلك إلى التوفير

ما أهمية التوفير

دليلك إلى التوفير

حين تمسكين مالاً في يديكِ يكون من السهل جدًا إنفاقه! وبالأخص إذا كان هناك شيءٌ ما كنت ترغبين في شرائه منذ فترة طويلة؛ كقماش لخياطة تنورة جديدة أو رواية لكاتبك المفضل. لا بأس في أن ترغبي في شراء شيء أعجبك، ولكن التوفير للمستقبل أمر في غاية الأهمية.

فالتوفير ولو قليلاً من أي نقود تحصلين عليها طريقة رائعة لعمل شيء لكِ في المستقبل. ولكن الأمر ليس سهلاً على الدوام، وإليكِ كيف تبدئين:

احسبي مقدار المال الذي تحتاجينه الآن؛ فإذا كنت تحتاجين إلى شراء كتب مدرسية أو شيء آخر ضروري، مثل الدواء، فلا بأس في الإنفاق. ومع هذا يمكنكِ أن تضعي جانبًا جزءًا صغيرًا من المال لتشتري به شيئًا صغيرًا لكِ؛ مثلاً صابونة صغيرة رائعة. الباقي هو ما ينبغي لكِ توفيره. ما المقدار الكافي؟ جرّبي أن تحتفظي جانبًا بنصف ما لديكِ.

تحدثي إلى والديك أو إلى شخص بالغ تثقين به مثل خالتك عن فتح حساب لدى البنك أو أي مجموعة ادخار محلية. فبعض مجموعات الادخار قد تسمح لكِ بفتح حساب لديها ولكن هناك أخرى تسمح بأن يقوم شخص بالغ بفتح حساب بالنيابة عنكِ. وإبعاد المال عن يديكِ بهذه الطريقة يساعدك على الادخار، حيث إنك ستضطرين إلى بذل جُهد أكبر للوصول إلى المال ومن ثَمّ إنفاقه!

وإذا تعذر عليكِ فتح حساب لدى البنك، فاستخدمي برطمانًا قديمًا أو علبة من الصفيح أو صندوقًا له قفل لوضع النقود فيه لتبعديها عن يديكِ. اطلبي من والديك الاحتفاظ بالبرطمان لأجلك أو ضعيه في مكان آمن لا يمكنك الوصول إليه بسهولة؛ وبهذا سيصعب عليكِ إنفاق النقود!

التوفير أمر مهم لمستقبلك؛ وهي عادة جيدة ينبغي لكِ أن تبدئيها من الآن. الكثير من الغايات الكبيرة التي ربما ترغبين في تحقيقها في حياتك، مثل الدراسة أو فتح مشروع تجاري أو حتى الزواج أو شراء منزل يومًا ما، يمكن أن تكلف الكثير. وتعلمك كيفية ادخار المال من الآن سيسهل عليك تدبير قدر كبير من النفقات الحياتية عندما يحين وقتها لاحقًا!