ارفعي يدك

سيساعدك على تحسين أدائك في المدرسة!

ارفعي يدك

اكتساب الثقة في المدرسة قد يكون أمرًا صعبًا. أشعر دائمًا بالقلق عند الطلب من المعلمين تكرار شرح شيء لم أستوعبه أو حتى عند رفع يدي حال معرفتي الإجابة الصحيحة عن السؤال. لقد لاحظت أيضًا صديقاتي ذلك، إنهن يقلن إنّني أكون قلقة جدًا من أن معظم الطالبات ربما لا يدركن أني ذكية بالفعل! ولكنّي أعرف أنّي كذلك وأنه يمكنني أن أكون أفضل في المدرسة، أرغب فقط في أن يظهر ذلك لأشخاص أكثر.

أفضل صديقاتي "أنّا" تتمتع بثقة عالية جدًا. إنها تطرح الأسئلة حتى على المعلمين الأكثر صرامةً وحزمًا؛ وكأن شيئًا لا يخيفها! أنا لا أتمتع بالقدر نفسه من الثقة التي تتمتع بها، ولكنها تذكرني بأن "طرح الأسئلة لا يعني أنّي غبية، فقط أريد أن أفهم شيئًا ما بصورة أفضل. فلأن أسأل الآن أفضل من أظلّ مشوشة لأسابيع قادمة!"

أعرف أن تحصيل درجات جيدة في المدرسة يعني أنه بإمكاني توسيع دائرة خياراتي عند التخرج من المدرسة. فسوف تساعدني على مواصلة الدراسة أو حتى تحسين أدائي في عملي إذا بدأت في العمل مباشرة. "أنّا" لديها نصائح رائعة جدًا ولكن أفضل ثلاث نصائح لها بخصوص تحسين الأداء في المدرسة ساعدتني؛ ومن الممكن أن تساعدكِ أيضًا.

  1. اطرحي الأسئلة عاجلاً وليس آجلاً.
  2. استمري في المتابعة بعد الفصل وتحدثي إلى المعلمين وجهًا لوجه إذا كنتِ بالفعل قلقة بشأن التحدث أمام الفصل بالكامل. واطلبي دائمًا من إحدى صديقاتك البقاء معك حتى لا تكوني بمفردك.
  3. لا تلقي بالاً لمن يضايقونك بسبب سعيك إلى تحسين مستواك في المدرسة – حافظي على تركيزك على هدفك النهائي ولا تسمحي للأفكار السلبية (وخاصة من الآخرين) بإعاقتك.

ولكن ما أهمّ سرّ شاركته "أنّا" معي؟ لقد قالت "تذكري أن كل شخص يخاف من حكم الآخرين عليه، حتى أنا! والتحلي بالشجاعة وطرح الأسئلة لا يعني أنني غير خائفة".