هل ينبغي عليكِ الحفاظ على سرية الدورة الشهرية؟

ليس أمرًا يدعو للخجل

هل ينبغي عليكِ الحفاظ على سرية الدورة الشهرية؟

يُعد بلوغ الدورة الشهرية لأول مرة أمراً جللاً! ويكون من المرجح أن تمري بتقلبات عاطفية كبيرة - حيث ستشعرين بالخوف خائفة والإثارة والارتباك والخجل، وبالطبع سيكون لديكِ الكثير من الأسئلة.

لا تكبحي كل هذه المشاعر والمخاوف لخشيتكِ مما سيقوله الآخرون. تذكري، كل فتاة سوف تبلغ مرحلة الدورة الشهرية - إنها أمر طبيعي تمامًا عند الوصول إلى سن البلوغ. ويُعد المفتاح للتأقلم مع دورتِك الشهرية على أفضل نحو هو التحدث عنها!

كيف تخبرين أصدقائك

إذا لم تكن مجموعة أصدقائك تناقش بشكل صريح ومنفتح ما الذي يعنيه بلوغ الدورة الشهرية وكل ما يتعلق بها، فقد حان الوقت إذًا للقيام بذلك. إذا كنتِ تصاحبين فتياناً وفتيات، فحاولي أن تخصصي وقتًا للتطرَّق إلى الموضوع برفق عندما تكونين بصحبة الفتيات فقط. ابدئي بقول شيء من هذا القبيل، "لقد بلغت الدورة الشهرية خلال هذا الشهر، إنه أمر مثير جدًا! هل بلغت أي منكن الدورة الشهرية بعد؟" وعلى الأرجح فإن صدقكِ سيشجِّع أصدقائك على الانفتاح، وقد تُفاجئين بأنك لست أول شخص يبلغ الدورة الشهرية في مجموعتك. ويُعد الشيء الرائع في الانفتاح مع بعضكن البعض هو أنكن ستتمكَّن من مساعدة بعضكن البعض من خلال تقديم المشورة والإجابة على الأسئلة.

كيف تخبرين أسرتِك

ربما أنتِ تعيشين مع والدتك فقط أو مع والديكِ أو والدك فقط أو مع عمتِك/خالتِك ... ولكن بغض النظر عن شكل الأسرة التي تعيشين فيها، يكون من المهم أن تدعي هؤلاء المقربين منكِ يعرفون بشأن ما يحدث معكِ. سيُتيح لكِ ذلك فرصة الحصول على الدعم والمساعدة في شراء المنتجات الضرورية التي ستحتاجين إليها. اختاري وقتاً يتسم فيه المنزل بالهدوء لإخبارهم بالأمر. أفصحي عما تشعرين به - من خوف وإثارة وعصبية - واسأليهم عما إذا كان لديهم أي نصيحة لكِ. سيولد ذلك لديهم الرغبة في المساعدة، بالإضافة إلى أنهم سيبدأون في إدراك أنكِ أصبحت الآن في مرحلة التطور وأنكِ ستصبحين فتاة بالغة.

تذكري، الدورة الشهرية هي أمر طبيعي في الحياة، وسوف تبلغ جميع الفتيات الدورة الشهرية عاجلاً أو آجلاً. لا تحاولي خوض التجربة بمفردك. بالحديث عن الأمر مع الآخرين، ستحظين بشبكة دعم لا تقدر بثمن.