الدورة الشهرية... ما هو الطبيعي؟

ما هو غير الطبيعي؟

الدورة الشهرية... ما هو الطبيعي؟

يعني بلوغِك مبلغ الدورة الشهرية أكثر من مجرد الاعتياد على نزيف شهري كجزء من حياتك. تقوم هرمونات جسمك بإعداد مبيضيكِ ورحمك للعمل، وقد تشعرين بتعرض عواطِفك لحالة من الاضطراب كذلك. وقد تستغرق هذه "الدورة الشهرية" فعليًا ما بين 21 و40 يومًا. وفيما يلي بعض الحقائق لمساعدتِك على الشعور بالاكتفاء المعرفي والجاهزية!

البويضات قد تجعلكِ مضطربة

قد تشعر بعض الفتيات بالتبويض، قرب منتصف فترة الدورة. ومن ثم فقد تشعرين ببعض الغثيان أو الألم حول أسفل ظهرك أو في معدتك. وقد تشعرين حتى بقليل من الألم المفاجئ أو الوخز عند خروج بويضة!

تشنج يقلق الراحة
من الطبيعي أن تصابي بألم أو "تشنجات" عند النزيف. فتشتد جدران رحمِك للمساعدة على خروج البطانة الأكثر سُمكًا. لا تشعر بعض الفتيات بهذا الأمر، وتشعر بعضهن بألم ساحب، بينما تشعر بعضهن بموجات من الألم. إذا كانت دورتك الشهرية قد بدأت للتو، فإن التشنجات يمكن أن تشعركِ بحالة سيئة في البداية، ولكنها في الغالب تتحسن بمرور الوقت.

السخونة والألم والانتفاخ والبقع وتقلب المزاج!
هل تشعرين بأن الدورة الشهرية مقززة حقًا؟ لست وحدِك. تتحكم الهرمونات في دورتك الشهرية، حيث يعمل هرمون الإستروجين على تنظيم التبويض، بينما يعمل هرمون البروجسترون على تهيئة بطانة رحمِك. وقد يتسبب ذلك في تقلب مزاجِك. ويكون من الطبيعي أن تصبحي أكثر غضبًا وبكاءً وسخونة قبل الدورة الشهرية، أو تتعرضين لألم في الظهر أو تقرح في الثديين أو ظهور بقع أو انتفاخ البطن. ويمكن لتناول الطعام الجيد وممارسة التمارين الخفيفة وتناول مسكنات الألم وأخذ الحمامات الدافئة أن تساعد في التغلب على ذلك.

الفحص المستمر للملابس الداخلية
تختلف كل فتاة عن الأخرى فيا يتعلق بما يخرج في ملابسهن الداخلية، ولكن يكون السائل المهبلي أو "الإفراز" أمرًا طبيعيًا. فقد يكون هذا السائل المهبلي شفافًا أو كريميًا في منتصف الدورة، أو قد تظهر بقع بنية في الملابس الداخلية قبل أو بعد دورتك الشهرية (والتي تكون فقط عبارة عن دم مختلط بالأكسجين). ليس هناك ما تخجلين منه، وليس هناك داعي للقلق عادةً.

متى ينبغي زيارة ممرضة أو طبيب

  • في حال كنتِ تشعرين بألم شديد أثناء التبويض أو النزف.
  • إذا كنتِ تنزفين بغزارة (يُعد حوالي 3-5 ملاعق طعام معدلاً طبيعيًا في كل دورة).
  • إذا كانت تظهر بقع بنية لفترة تتجاوز أيام معدودة.
  • إذا كنتِ تعانين من تقرحات حول المهبل أو إفراز قوي جدًا برائحة كريهة، أو إذا كان أخضر أو أصفر أو رمادي - فهذه يمكن أن كون علامات وجود عدوى، لذا تحلي بالشجاعة واخضعي للفحص.