دورة الألم الشهري

طرق تساعدك على أن تشعري بأنك أفضل حتى عند الشعور بأنك في أسوأ حالاتك

دورة الألم الشهري

إننا ندرك أن الألم الناجم عن الدورة الشهرية قد يكون فظيعًا. فجسمك يتألم، وتشعرين بالإجهاد الشديد، كما أنك تشعرين بأنك محطمة من الداخل، ناهيك عن الشعور بعدم الراحة. وما يجعل ذلك الشعور أسوأ هو تكراره كل شهر.

فما الذي يمكن أن تفعله فتاة مثلك؟! هل يجب عليك الاستسلام للمعاناة؟ أم يجب عليك تناول الأقراص المسكنة للتخلص من عدم الراحة؟ لا! إليك بعض الطرق البسيطة والطبيعية التي تجعلك تشعرين بحال أفضل وتحافظ على صحتك أثناء وقت الدورة الشهرية.

تناولي الطعام الصحي
فالفواكه والخضروات تعد خيارًا رائعًا لإشباع رغبتك الشديدة في تناول السكريات والشعور المفاجئ بالجوع. هل هناك ما هو أفضل من ذلك؟ إنها مفيدة لك. إنها غنية بالفيتامينات والألياف التي يحتاج إليها جسمك للحفاظ على قوته ولياقته. كما أنها تعزز من طاقتك كذلك، ناهيك عن أنها تعد طريقة صحية بشكل أكبر للحصول على السكريات من قطع الشيكولاته! والأمر الأفضل هنا هو أنه من السهل العثور على الفواكه والخضروات. وربما يكون لديك طبق مليء بها في مطبخك الآن!

حافظي على نظافتك
أثناء الدورة الشهرية، تعمل غدد العرق والغدد الدهنية لدينا بضعف طاقتها. ويساعد أخذ حمام أو دش لذيذ ساخن على التخلص من العرق الزائد والدهون الزائدة من على بشرتك وتهدئة أعصابك وحتى تخفيف التشنجات. ولا تنسي غسل وجهك قبل الخلود للنوم كذلك، فالبشرة الدهنية يمكن أن تؤدي إلى ظهور البثور.

أثناء فترة الدورة الشهرية، يمكن أن تكون الأجزاء الحساسة في جسمك أكثر حساسية، كما يمكن أن تؤدي الرطوبة الزائدة عن الحد إلى الإصابة بالفطريات والبكتيريا. لتجنب الإصابة بالحكة، اغسلي تلك المناطق جيدًا (من الخارج فقط - وليس من الداخل!) باستخدام مياه نظيفة وصابون خفيف، ثم قومي بتجفيفها باستخدام منشفة نظيفة.

لضمان الشعور بالنشاط والنظافة بصفة دائمة، قومي بتغيير الوسائد الصحية الخاصة بك بأسرع وقت ممكن، فمن الطبيعي أن يتم تغييرها كل ثلاث إلى أربع ساعات.

وفي النهاية: نحن نعلم أنه ليس من السهل دائمًا أن تكوني فتاة، لذا، تعاملي بلطف مع الفتيات حولك. فمعًا، يمكننا التغلب على أي شيء!