الوجبات السريعة غير مفيدة!

... وتناول الطعام الصحي مفيد للغاية! لقد حان الوقت لكي تستمتعي بالشكل الصحيح.

الوجبات السريعة غير مفيدة!

يمتلك المراهقون الكثير من الأشياء التي يقومون بها كل يوم، من الذهاب إلى المدرسة ومجموعات التقوية الدراسية وحتى ممارسة الرياضة وغير ذلك من الأنشطة المميزة للغاية، وحتى مجالسة الأطفال والمساعدة في مختلف الأعمال في المنزل. وبالتالي، ليس من المدهش أن جسمك يحتاج إلى الكثير من الطاقة، إلا أنك يجب أن تقومي بتزويده بالطاقة بالشكل الصحيح!

إن المراهقون يحتاجون إلى المواد الغذائية الجيدة، ورغم أن البطاطس المقلية والمشروبات الغازية قد تكون رائعة الطعم، إلا أنها ليست رائعة لجسمك في مراحل نموه. إنها في الواقع تكون ضارة للغاية بصحتك، لذا، بمجرد أن تتوقفي عن تناول تلك المشروبات حلوة الطعم المليئة بالسكر وتشرعين في اختيار خيارات جيدة فيما يخص الطعام، ستشعرين بحال أفضل. إن الأمر أسهل مما تتخيلين يا فتاتي!

لماذا يحب أن نتناول أطعمة أفضل؟
رغم أنك قد تعتقدين أن بإمكانك تناول أي شيء، على سبيل المثال، يمكن تناول الأطعمة السريعة ثم الآيس كريم بدلاً من الغداء، بدون أن يزيد وزنك على الإطلاق، إلا أن خيارات الأطعمة السيئة يكون لها تأثير سلبي على حياتك. فجسمك يحتاج إلى الكثير من المواد الغذائية لكي يستمر جسمك وعقلك في النمو - مع الحفاظ على قوتك في نفس الوقت. إن تناول المزيد من الفواكه والخضروات يساعد على حمايتك من الأمراض والإصابات، كما يمنحك الطاقة اللازمة للدراسة وممارسة الأعمال الروتينية والهوايات التي تحبينها.

والدتك تعرف أفضل!
ويشمل ذلك المطبخ أيضًا. لقد استمرت والدتك في عمل الوجبات الصحية المفيدة لك طوال حياتك، إذًا، فمن أفضل شخص يمكن الاعتماد عليه لبدء حياتك الجديدة فيما يخص تناول الأطعمة الصحية؟ ساعديها أثناء إعداد الوجبات في المطبخ لاكتساب بعض الإرشادات المتعلقة بالطبخ والطعام، مثل المكونات التي يجب إضافتها معًا لعمل وجبة متوازنة، وكيفية تتبيل اللحوم والخضروات، وكيفية طهي كل الأطعمة للوصول إلى حالتها المثالية.

إن المياه هي أفضل صديق لك.
وقد لا تكون المشروب الأكثر إمتاعًا أو إثارة بين قائمة المشروبات، إلا أنها الشيء الأفضل الذي يمكن شربه. فهي ضرورية لصحتنا، وتتكون أجسامنا من نسبة ضخمة من المياه تصل إلى 60%. كما أننا نحتاج بشكل دائم إلى إعادة تزويد أجسامنا بالمياه لأننا نفقد مقادير ضخمة منها أثناء اليوم من خلال التعرق والتبول وحتى أثناء التنفس.

ولجعل المياه متميزة بدون إضافة السكريات أو السعرات الحرارية إليها، جرّبي إضافة قطع الفواكه والخضروات إليها، مثل الليمون أو الفراولة، لإضافة مذاق شهي لها. أو يمكنك شرب مياه الصودا إذا كنت تحبين ذلك الطعم الفوّار.

إن الأمر لا يتعلق بالحمية الغذائية بشكل كبير
عندما يقول الأشخاص "يا الله، يجب أن أقوم بعمل حمية غذائية!"، لا يسألون أنفسهم في الواقع عن السبب في ذلك، إنهم حتى لا يفكرون في ماهية الحمية الغذائية. إن الكثير من الحديث الذي يتم توجيهه إلينا نحن كسيدات حول الحمية الغذائية لا يكون مرتبطًا بنا نحن وصحتنا وسعادتنا، ولكنه يكون متعلقًا بالأشخاص الآخرين الذين يحاولون إخبارنا بكيف يجب أن يكون شكلنا لكي يمكنهم جني الأموال من ورائنا.

إن الحفاظ على الصحة خيار حياتي تقومين أنت باختياره، لأنك تريدين أن تعيشين شعورًا أفضل ولكي تستمتعي بصحة أفضل. وأنت لا تتناولين المزيد من الفاكهة والخضروات لأن هناك شخص آخر يريد منك فعل ذلك، ولكنك تفعلين ذلك من أجل صحتك أنت! إن الأمر يشبه أن نقول: "مرحبًا سيدتي! إنك رائعة الجمال، وأريدك أن تكوني في غاية السعادة. تناولي تفاحة."

لذا... واختصارًا للحديث.
فليس لديك إلا جسد واحد فقط! فاعشقيه، وحافظي على صحته!