استُهزٍئَ بي بسبب مظهري

وصلت إلى مرحلة البلوغ مبكرًا

استُهزٍئَ بي بسبب مظهري

عندما تكونين طفلة، تتطلعين دائما لتكبري. أتذكر دائمًا محاولتي مرافقة أختي الكبرى وأصدقاءها. كنت أنزعج عندما كان يقول لي الناس أنني صغيرة جدًا. لم أكن أشعر أنني صغيرة السن - ولكن كنت أشعر بأنني فتاة كبيرة!

أعتقد أنني كنت متعجلة للغاية، لأن النمو ليس سهلاً كما يبدو. فيصاحب هذا النمو مرحلة مهمة في الحياة تسمى البلوغ. ويحدث البلوغ عندما تبدأ أجسامنا بالمرور بتغيرات مثل كبر حجم الثديين والأرداف وظهور شعر في الذراعين والساقين. وتحدث هذه التغيرات عندما تبدأ هرمونات النمو لدينا في العمل، والتي عادةً ما تبدأ في عملها في سن 8-13، لكن هرموناتي بدأت في العمل في وقت مبكر عن ذلك.

كنت ألاحظ أنني مختلفة عندما كان جميع الأطفال حولي يعلقون على جسدي. فكانوا يقولون أشياء مثل: "لديكِ شعر مثل الرجال." أو "لماذا ثدياك كبيران جدًا - هل أنتِ حامل؟"

وقد تسبب كوني أول من يبلغ الدورة الشهرية بالشعور بأنني شخص غريب. لم أكن أحب الأشياء التي كان يقولها الناس عني، لذلك أفصحت عنها إلى والدتي لأنني أثق بها.

كانت والدتي مواسية للغاية. أخبرتني أن أتجاهل المتنمرين. ولأنهم لم يفهموا لماذا كنت أبدو مختلفة، كان من السهل عليهم انتقادي، ولكن تمكنت من مساعدتهم من خلال قيامي بتثقيفهم. علمتني أيضًا والدتي أن مرحلة البلوغ جزء طبيعي جدًا من النمو، ولا ينبغي عليّ أن أشعر بالخجل من الوصول إليها في وقت مبكر عن معظم الناس. نعم، يمكن أن يكون الأمر محرجًا، ولكن بشكل عام، قد حان وقت التغيرات المثيرة والإيجابية. لا يحق لأحد أن يضايقكِ بسبب جسمك.

وبإعادتي النظر في كل شيء حدث من قبل، أدركت أن تلك المحادثة مع أمي كانت أفضل فكرة على الإطلاق. فحديثي معها حول التغيرات التي حدثت لي جعلني أشعر بمزيد من الثقة وخجل أقل. ولأنني وصلت إلى مرحلة البلوغ مبكرًا، بات بإمكاني توجيه الفتيات الأخريات أثناء رحلتهن. ويتضح من ذلك أن هناك جانبًا إيجابيًا لكل موقف سلبي.

إذا كنتِ إحدى فتيات مجتمع Springster مثلي ووصلت إلى مرحلة البلوغ مبكرًا، تأكدي من عدم كبت مشاعرك بداخلك. ابحثي عن شخص تثقين به وتحدثي معه بشأن ذلك. فقد يساعد في تغيير رؤيتك للأمور نحو الأفضل. لا تواجهي الأمر بمفردك!