الأثداء تكون في جميع الأشكال والأحجام

ليس هناك داعٍ للقلق!

الأثداء تكون في جميع الأشكال والأحجام

لقد بدأت بعض التغيرات تطرأ على جسمي مؤخرًا؛ وبالتحديد في أثدائي. لقد بدأ ثدياي في النمو!

لم أكن متأكدة من أن هذا يعني أنني وصلت إلى مرحلة البلوغ.

لذا فقد سألت والدتي، وأجابتني بشكل مريح قائلة، "عزيزتي، هذا يعني أنك تترعرعين، وأنكِ أصبحتِ الآن مراهقة. وفي هذا الوقت تبدأ هرموناتك في العمل، وعندما يحدث ذلك، يبدأ ثدياك في التطور. قد تشعرين بنوع من التقرح والحساسية حول هذه المنطقة، ولكن هذا أمر طبيعي. وبمجرد أن تبدئي في الترعرع، سيبدأ ثدياكِ في النمو، مما يعني أنك قد تحتاجين إلى البدء في ارتداء حمالة الصدر!"

أوضحت أمي أن كل فتاة تمر بهذا الأمر. وهذه هي البداية فقط. وبعد أن ينمو الشعر تحت ذراعيك وحول مهبلك، يتغير شكل جسمك وبالطبع يبدأ الحيض.

أخبرتني أمي أنه بين سن 8-13 سنة تبدأ أثدائنا في النمو ببطء. وبعد ذلك، في سن ما بين 12 و14 عامًا، قد نشعر بألم في منطقة الحلمة أو حولها، كما يمكننا أيضًا الشعور بكتلة صلبة تحتها. وتُسمى هذه الكتلة ببرعمة الثدي وقد تكون بحجم صغير مثل حجمة ثمرة التوت أو أكبر قليلاً. وفي هذه المرحلة، قد تبدأ الفتيات في ارتداء حمالة صدر صغيرة.

قد نشعر بالألم في أثدائنا أيضًا أثناء فترة الحيض، وهذا أمر طبيعي أيضًا!

تكون أثداؤنا فريدة تمامًا مثل بصمات أصابعنا، ومن ثم فهي تكون بجميع الأشكال والأحجام. ولذا فإن كل فتاة فريدة من نوعها. وتبعًا لهذه الفردية، فإن أحجام الأثداء اليمنى واليسرى يمكن أن تكون مختلفة، فبعضها كبير والآخر صغير، ويكون هذا أمر طبيعي أيضًا.

لا تضعي في اعتبارك ما تشاهديه على شاشة التلفزيون حول شكل الجسم المثالي للمرأة. نحن جميعا مختلفون ويجب أن نفخر بذلك!

وكل ما عليكِ معرفته هو أن كل الفتيات المراهقات سيعانين في سن البلوغ. وستمر بعض الفتيات بذلك الأمر في وقت مبكر عن الفتيات الأخريات، وقد يمر بعضهن الأخر بهذا الأمر في وقت متأخر. لا داعٍ للذعر إذا كنت تشعرين أن ثدييك لم يتشكلا بعد ... وبالنسبة لهؤلاء الفتيات اللاتي تشكلت أثدائهن، لا تقلقن إذا كانت أثدائكن ضخمة أو كبيرة، فالمهم هو أننا ننمو بصحة جيدة! ونحن جميعًا مثاليون على طريقتنا الخاصة!