الغذاء لتقوية الدماغ

هل تعانين من النعاس على المكتب؟ هذه النصائح الصحية يمكن أن تساعدك

الغذاء لتقوية الدماغ

هل تكافحين للتركيز في المدرسة؟ أم هل حدث لك أن تثاقلت أجفانك شيئًا فشيئًا وقبل أن تدركي ذلك، تتفاجئين بالمعلم يطلب منك الاستيقاظ؟ ربما حان الوقت لتعديل بعض عاداتك اليومية بحيث يمكنك تحقيق أقصى استفادة من يومك الدراسي!

فطور الدماغ بالطبع أنت ترغبين في النعاس لخمس دقائق أخرى، ولكن الفطور يستحق أكثر من دقائق النعاس الإضافية. لتحصلي على أفضل بداية ليومك، تحتاجين إلى فطور غني بالعناصر الغذائية التي تمنحك الطاقة. عصيدة، أو كورن فليكس أو خبز مخبوز من حبوب كاملة أو خبز بني مع زبدة فول سوداني، وبعض الحليب وقطعة فاكهة. فالفطور الجيد سيضمن لكِ اليقظة والانتباه في الفصل.

لا تسمحي لنفسك بالعطش جسمك يحتاج إلى ماء نظيف ليتمكن من تغذية خلايا دماغك. إذا كنتِ لا تشربين كمية كافية من الماء فستصبحين متعبة وغير قادرة على التحصيل العلمي. الأمر ليس صعبًا إن أردتِ أن تكوني الأفضل في الفصل! ابتعدي عن المشروبات الغازية أو المشروبات الحلوة الأخرى وأكثري من شرب الماء؛ خصصي لكِ زجاجة بلاستيكية كبيرة تساعدك على شرب الماء بكثرة. سيحفظ لكِ دماغك هذا المعروف.

تذكري هذا الذاكرة الجيدة مهمة إذا كانت لديكِ رغبة في التعلم. وأفضل طريقة لتغذية ذاكرتك هي من خلال عنصر غذائي يُسمى الحديد. ويمكنكِ الحصول على عنصر الحديد من اللحوم الحمراء، والمخبوزات المخبوزة من حبوب كاملة أو المخبوزات البنية، والبقوليات، والسبانخ والمكسرات. وإذا أردتِ أن يكون لديكِ أفضل ذاكرة في الفصل، فتأكدي من أكل هذه الأطعمة.

السمك طعام أساسي تتمتع أنواع عديدة من السمك بزيوت مهمة جدًا لنمو الدماغ. حيث تعمل هذه الزيوت على تقوية خلايا الدماغ التي تحتفظ برسائل الذاكرة. لذا ينبغي لكِ تناول السمك مرتين على الأقل كل أسبوع. وإذا كنتِ لا تفضلينه أو لم يتوفر لديكِ سمك طازج في المكان الذي تعيشين فيه، فإن السمك المُعلّب لذيذ وصحي أيضًا. وإلا فيمكنكِ أيضًا تغذية الذاكرة بالحليب والجُبن والبيض.