كم ينبغي أن يكون لدي من الأصدقاء؟

النوع أهم من الكم!

كم ينبغي أن يكون لدي من الأصدقاء؟

مرحبًا يا فتيات

اسمي طيبة. عندما وصلت إلى مرحلة المدرسة الثانوية كان الأمر رائعًا بالنسبة لي كوني أصبحت جزءًا من مجموعة. فلن يشعر الشخص بالمرح إذا لم يكن لديه "زمرة" قريبة منه.

لقد رأيت الكثير من الأشخاص الزائفين الذين يقومون بأمور لم يكونوا يريدون فعلها حقًا لولا أنهم شعروا بالحاجة إلى الانتماء إلى مجموعة.

ولكني هنا لأخبركِ أن علاقات الصداقة ليست بالكم، بل بالنوع. ما فائدة وجود 10 أصدقاء إذا لم يظهر أي منهم في حفلة عيد ميلادكِ؟ أو ما الفائدة منهم إذا لم يقدم أحدهم المساعدة إليكِ عندما تكونين في أشد الحاجة إليها.

أعلم أننا نواجه الكثير من الضغوط لمواكبة الأمور، ولكن التوقف والتصرف بالطبيعة الشخصية هو في الواقع أفضل بكثير! ثقي في!

عندما تتصرفين بطبيعتك تجذبين أصدقاء حقيقيين، يحبونكِ لشخصِك، وليس أشخاص يريدون أن يكونوا أصدقاء لكِ فقط للاستفادة منكِ. على سبيل المثال، صديقتي جيما هي صديقتي المقربة والوحيدة. وأنا أشعر بالسعادة دائمًا لوجودها في حياتي. أجدها بجانبي دائمًا حينما أحتاج إليها. فهي إنها تساعدني في أداء واجباتي الدراسية في العلوم، ونسير إلى المنزل معًا، ونعتني ببعضنا البعض. نحن نقرأ قصص مجتمع Springster سويًا. كما أنها تشتري لي هدايا عشوائية عندما تذهب إلى السوق. إنها فعلاً صديقة حقيقية. لا تتصل بي عندما تريد شيئًا. ولا تتفاخر عليَّ بشيء. تتحدث إليّ عن أيامها الجيدة وأيامها السيئة! أنا أعرف كل شيء عنها وهي تعرف كل شيء عني.

أنا لا أستغنى أبداً عن "جيما" بمزيد من الأصدقاء. إنها بالنسبة لي صديقة واحدة بمثابة مليون صديقة! وأنا أحبها لذلك.

لذا، لا تركزن فتيات مجتمع Springster على عدد الأصدقاء الذي لديكن... ولكن عليكن فقط التركيز على نوع الأصدقاء الذي لديكن، والتأكد من أنهم أصدقاء جيدون!

Share your thoughts

Log in to comment