مواجهة المتنمرين

تعلمت كيفية اتخاذ موقف

مواجهة المتنمرين

كانت زميلتي فريدة تتعرض للتنمر دائمًا. كانت الفتيات في الصف الأعلى يضايقنها دون أي سبب. فكن يُمرّرن ملاحظات بذيئة بشأنها، أو يضعن لها أشياءً قذرة في حقيبتها، أو يسخرن منها في الملعب.

على الرغم من أنني وصديقاتي كنا نرى ذلك يحدث وأردنا إيقافه، إلا إننا كنا خائفات. لم نكن نريد أن نصبح هدفًا لهؤلاء الفتيات البذيئات.

ولكن بعد ذلك شاركت إحدى صديقاتي مقالة من Springster حول التعبير عن النفس، وشعرنا جميعًا بالقوة. لقد جعلتني هذه المقالة أفكر في فريدة، وكيف أنها قد تكون خائفة جدًا من التحدث. فأنا أؤمن بأن لا أحد يستحق أن يتعرض للتنمر، وأعلم أنه تصرف سيء.

أخبرت صديقاتي أنه في المرة القادمة التي أرى فيها تلك المجموعة من الفتيات يتنمرن على فريدة، سأدافع عنها. كنت عصبية حينئذ، ولكنني كنت أعرف أن صديقاتي سيدعمنني إذا حدثت أي مشكلة. وفي اليوم التالي في الفصل، بدأت اثنتان من الفتيات البذيئات يمرران ملاحظة بشأن فريدة. وعندما وصلتني الملاحظة، كان عليّ أن أتحدث بصوت عالٍ، لذا وقفت وذهبت إلى مقدمة الفصل الدراسي وتحدثت إلى معلمتنا:

"عفوًا سيدة أوكو، لقد تلقيت للتو ملاحظة غير لطيفة للغاية بشأن إحدى زميلاتنا في الفصل. أعتقد أن هذا تنمر وأعتقد أنه تصرف سيء. أنا حقًا أحب أن نعمل جميعًا معًا لوقف هذا الأمر، ونكون أكثر دعمًا لبعضنا البعض ."

تناولت السيدة أوكو الأمر مع الفتيات البذيئات وأولياء أمورهن وأخذت في تعليمهم لماذا يعتبر التنمر تصرفاً سيئاً ويمكن أن يشكل خطرًا على الضحايا. شعرت فريدة بالامتنان، وبدأت تعود إلى طبيعتها مرة أخرى. ومنذ ذلك اليوم الذي تحدثت فيه بالفصل، طلبت مني السيدة أوكو أن أكون ممثلة المدرسة بشأن "مكافحة التنمر"، وكثيرًا ما أتحدث خلال المناسبات المدرسية لمشاركة نصائحي بهدف المساعدة في وضع حد للتنمر.

أُخبر الطلاب بكيفية الإبلاغ عن التنمر إلى شخص بالغ موثوق به يمكنه المساعدة. كما أخبرهم بألا يعرضوا أنفسهم للخطر وألا يردوا بالعدوانية على المتنمرين. ومن ثم، يكون عليكِ طلب المساعدة من أصدقائكِ حتى لا تضطرين إلى مواجهة الأمر وحدِك. والأهم من ذلك، أن تعرفي أن لديكِ القدرة على وضع حد للأمر. يمكن ألا يتطلب الأمر سوى شخص واحد فقط يتحدث لتغيير حياة شخص ما - قف اليوم!

Share your thoughts

Log in to comment