الإدمان والصداقة

كيف يمكنك مد يد العون إلى إحدى الصديقات.

الإدمان والصداقة

لقد طلبت مني اقتراض بعض النقود، إلا أنها لم ترغب في أن تقول لي فيم ستستخدم تلك النقود.

عندما تعرفين شخصًا ما لفترة طويلة، من السهل أن تدركي إذا كان هذا الشخص يمر بوقت صعب.

إليك القصة: لقد تعرضنا لحادث بالدراجة الهوائية. ولم أتعرض أنا للأذى، إلا أنها تعرضت لكسر في الذراع. وقد قام الطبيب بإعطائها بعض الحبوب لتخفيف حدة الألم. وقد أصبحت بخير الآن، إلا أنها لم تتوقف عن تناول تلك الحبوب. قالت إنها لا يمكنها التوقف عن تناولها. لقد صدمني كلامها، ولم أعرف كيف أرد عليها.

عندما يصبح شخص ما مدمنًا، فإنه يمكن أن يفعل أي شيء بوسعه للحصول على ما أدمنه. فلا يفكر هذا الشخص فيما إذا كان ما يفعله قد يضره هو أو الآخرين أم لا، مثل الكذب أو السرقة أو اقتراض الأموال في حين أنه يدرك أنه لا يمكنه ردها.

كيف يقع أي شخص في براثن الإدمان؟ بشكل تدريجي، إلى أن يعتمد الشخص على المخدر الذي يتناوله. يمكن أن تتصرف صديقتك الآن بشكل مختلف وغريب، بحيث تكون مختلفة عما كانت عليه، لدرجة أنها يمكن أن تبدأ في الابتعاد عنك وإبعادك عنها.

مثل المرضى، يحتاج المدمن إلى من يفهمه ويساعده ويظهر له الحب.

لقد تحدثت مع صديقتي. وأخبرتها أنني لن أقرضها أي أموال إذا كانت ستستخدمها لشراء أي شيء سيء. إلا أنني كنت موجودة إذا احتاجت إلى شخص ترغب في التحدث معه. لقد شعرت بالضيق الشديد، وانفجرت في وجهي، ثم تركتني وسارت.

لقد كان عمري ستة عشرة عامًا عندما حدث ذلك. وقد طلبت مني الذهاب معها إلى الطبيب، ومنذ ذلك الحين، استطاعت التغلب على محنة الإدمان. لقد احتاج الأمر إلى الكثير من الصبر والحب من عائلتها وأصدقائها، من أجل مساعدتها على التغلب على تلك المحنة.

ومثل هذه الصديقة، إذا كنت تعرفين أي شخص يعاني من الوقوع في براثن الإدمان، اختاري شخصًا بالغًا يمكن أن يكون محل ثقة، مثل المعلم أو ولي الأمر، واطلبي منه المساعدة في هذه المشكلة.

عندما يقع أي شخص في براثن الإدمان، يجب ألا نخفي هذا الأمر في طي الكتمان. ففي بعض الأحوال، قد يكون من الصعب فعل الشيء الصواب، لكن، إذا كنا نهتم فعلاً بأصدقائنا، فسوف نقوم بعمل أي شيء يمكننا فعله من أجل مساعدته.

Share your thoughts

Log in to comment