اهتاجت بشرتي جداً

لقد شوه البلوغ مظهري!

اهتاجت بشرتي جداً

مرحلة البلوغ هي اسم للفترة التي تبدئين فيها بالتحول من طفلة إلى فتاة بالغة. والبلوغ أمر طبيعي—يحدث لكل فتاة. وستمرين بالكثير من التغيرات، لكنك ستظلين أنت—مع ظهور بعض التغيرات الهامة. فيما يلي قصة إحدى الفتيات.

اسمي ثاندي وأعيش في جنوب إفريقيا. عندما بلغت 13 عامًا تغيرت بشرتي. امتلأ ظهري وأكتافي بالبثور وظهرت التجعدات الصغيرة في الفخذين والساقين. وكان من الصعب أن أشعر بالسعادة حيال ذلك لأنني كنت دائمًا مدركة تمامًا لمدى ما وصل إليه مظهر بشرتي من سوء. واعتدت دائماً على ارتداء قبعة لتغطية البثور والرؤوس السوداء على وجهي، خاصة على جبهتي. وحرصت على ارتداء أكمامٍ طويلة وتنورة طويلة أيضاً. أي شيء يساعد على التغطية. شعرت باكتئاب شديد، لأن الناس كانوا يضايقونني. وكنت أرى أيضاً أنه لا يوجد شاب يريد أن يواعد شخصاً لديه هذه البشرة السيئة، لذلك مكثت بالمنزل ولم أخرج كثيراً. لكن الأمور تغيرت عندما قابلت شاباً في الكنيسة. وكان جذّاباً بالنسبة لي وبعد أن كنا أصدقاء لفترة من الوقت أخبرني بأنه يحب كل شيء في. لم أستطع أن أصدق ذلك! وساعدني في تجاهل مظهري الخارجي. أعلم أنني فتاة جيدة وكنت قلقة فقط من مظهري لدرجة أني نسيت أن أحب وأعتني بجسمي. وتقبلت التجعدات الصغيرة لكني بدأت حقاً في العناية بنفسي بشكل أكبر. فبدأت أغسل وجهي مرتين يومياً بالماء والصابون. وأمارس التمارين الرياضية وأتجنب الأغذية الدهنية. أعلم أن البثور ستختفي في النهاية. وقد اعتدت على البكاء كل يوم بسبب ازدراء الناس لمظهري. لكني لن أتوارى من الناس بعد الآن. وأكن في قلبي الحب والكبرياء أيًا كان مظهري، وأعتزم الاهتمام بدراستي ومستقبلي، لأن هذا هو الأهم بالفعل.

Share your thoughts

Log in to comment